منتدى العطاري
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف نفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه وسنسعد بذلك فى منتديات العطاري




نورتوا المنتدى
يسعدنا أن تنضم إلى أسرتنا بالتسجيل
للتسجيل فى مـنـتـديــات العطاري
و إذا كنت مسجل لدينا لا تبخل علينا بالدخول

منتدى العطاري

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كِتاب يتهم أم كلثوم بقتل عاشق صعيدي طلبها للطاعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عطاري و بس
المدير العام
المدير العام
avatar

عطاري و بس (المدير العام)
كيف تعرفت علينا ؟؟؟؟؟؟ : احلى منتدى


ذكر
كلمه للاقصى الجريح : اللهم حرر المسجد الأقصى من دنس اليهود
رقم العضوية : 5
عدد المساهمات : 3286
النشاط : 42
تاريخ التسجيل : 29/05/2009
العمر : 23
الموقع : حاره تع بورد (ترحب بكم)
العمل/الترفيه : صاحب بوتيك

مُساهمةموضوع: كِتاب يتهم أم كلثوم بقتل عاشق صعيدي طلبها للطاعة   الأربعاء فبراير 10, 2010 9:27 am

اتهم كتاب مصري صدر حديثا -حوى أسرارا تعلن للمرة الأولى- كوكبَ الشرق الراحلة أم كلثوم بقتل عاشق صعيدي طلبها لبيت الطاعة.



ويضم الكتاب عشرات الوثائق والخطابات التي جمعها الباحث المصري محمود الدسوقي على مدار سنوات، في محاولة منه لتوثيق جزء مجهول من تاريخ الصعيد المصري الذي ينتمي إليه تعبيرا عن إيمانه بأن الصعيد لم يغب أبدا عن الأحداث المهمة في العالم.
وأكد مؤلف الكتاب لوكالة الأنباء الألمانية الإثنين 8 فبراير/شباط أنه مجرد تحقيق صحفي أوّلي لمجموعة من الوثائق التي استطاع الوصول إليها.
ويرصد الكتاب الذي حمل عنوانا مغايرا لفحواه وهو “كوهين وصدام حسين في الصعيد” حكاية مغايرة تماما للمتعارف عليه عن عبد الستار الهلالي الشهير بـ”العاشق النجمي” لكوكب الشرق أم كلثوم، وهو اللقب الذي أطلقه عليه الكاتب الراحل أحمد أمين، والذي ادعى زواجه منها وطلبها في بيت الطاعة قبل أن يحكم عليه بالسجن عام 1936، ويموت فيه، ومن ثَمّ يتهم البعض أمَّ كلثوم باستئجار من يقتله.
ويورد الكتاب الحكاية على لسان عائلة الرجل التي تنفي كل ما قيل عنه من كونه باحثا عن الشهرة، أو نصابا محترفا، مؤكدين أن تلك الأوصاف روّجها كُتّاب مقربون من أم كلثوم بناء على طلبها للانتقام من العاشق الصعيدي الذي تسبب لها في أزمة عندما أقام قضية ضدها يطالب فيها بالحصول على حقوقه الشرعية منها كزوج لها، وهي القضية التي هزت العالم العربي وقتها.

الحكاية كما يرويها الكتاب
والحكاية كما يرويها الكتاب أن عبد الستار الهلالي كان شخصا متعلما ثريا يعشق النوادر، وأن قضيته ضد أم كلثوم كانت آخر نوادره التي بدأت بطلبه منها إحياء حفل زواج في قريته مقابل مبلغ مالي كبير وافقت عليه قبل أن يعتذر لها بعد أيام بحجة وفاة أحد أقارب العريس ليبدأ بعدها مراسلتها في المناسبات، وتصله منها ردود اعتبرها وثائق تثبت وجود علاقة بينه وبينها وضمها ملف قضية طلبها في بيت الطاعة.
بينما يؤكد عبد الموجود الهلالي أحد أقاربه أن كل ما روي عن عمه عبد الستار “كان مغلوطا؛ لأن أحدا لم يذكر أنه مات في سجنه عن 58 عاما بطريقة غامضة، وقيل إن عددا من الرجال الأشداء قاموا بحقنه بالهواء ولم يجر أي تحقيق في موته، وقامت عائلته بحمل جثمانه على الأكتاف من السجن حتى قريته لدفنه لمدة ست ساعات متواصلة لعدم وجود سيارات وقتها”.
ويضيف أن عمه الراحل كان يعرف أم كلثوم جيدا عن طريق قريبه نجيب باشا الهلالي أحد الأثرياء المشهورين في الفترة الملكية في مصر، وأنها استفزته عندما روت دعابة “نكتة” عن أهل الصعيد تظهرهم أغبياء، فأقسم أن ينتقم منها، ويجعل في حياتها مرحلة سوداء تجعلها لا تذكر أي صعيدي بسوء مجددا، وقام بترتيب القصة التي أوصلته إلى طلبها في بيت الطاعة.
وقال حمدي الهلالي -وهو أحد أحفاد العاشق النجمي-: إن الأعمال الفنية التي قدمت شخصية أم كلثوم شوهت صورة جده، وأظهرته صعلوكا يتباهى بجلسات المقاهي القاهرية، بينما كان ثريا ذكيا ولديه زوجة تفوق كل نساء عصرها جمالا، وخاصة أم كلثوم التي لم تكن من الجمال بحيث يعشقها.




تحياتي يا حلووين

عطاري و بس

$$$$$$$$$$$$$ منتـــــــــــدى الـــــــعـــــطــــاري $$$$$$$$$$$$$









يا جماعه شوفو الفائده من عمل المواضيع

لما تكتب هتحرك صوابعك وبالتالي هتنشط الدوره الدمويه بيها

يعني ايدك مش هتصاب بشلل مبكر

يلا يا شباب و يا صبايا الكل يروح يعمل مواضيع بسرعه[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://atary1.nojoumarab.net/
 
كِتاب يتهم أم كلثوم بقتل عاشق صعيدي طلبها للطاعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العطاري  :: منتدى الاغاني :: اخبار الفنانين واخبار الاغانى الجديدة والالبومات-
انتقل الى: